دليلك في الشوطوكان

مجموعة للتواصل لتبسيط مفاهيم الكاراتيه شوطوكان بالمغرب
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التاءات الثلات لتحقيق الكيمي les 3 C de Sensei Johnny Gence

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdel
Admin
avatar

عدد المساهمات : 310
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/07/2016
العمر : 65

مُساهمةموضوع: التاءات الثلات لتحقيق الكيمي les 3 C de Sensei Johnny Gence   الخميس فبراير 02, 2017 6:53 pm

التاءات الثلات  لتحقيق الكيمي  les 3 C de Sensei Johnny Gence

الكيمي : القوات المجتمعة في خدمة الضربة المصيرية TODOME WAZA،

تلك هي طريقة الأستاذ نيشياما  هيديطاكا  Hidetaka Nishiyama  (1928-2008) الدرجة العاشرة شوطوكان و التلميذ المباشر لفوناكوشي . كما أن الأستاذ جوني جانس  Johnny Gence الدرجة الخامسة هو تلميذ للأستاذ نيشيياما .

الطودومي وازا  TODOME WAZA  هي الضربة المصيرية أو الضربة القاضية أو الضربة المميتة التي تضع حدا للنزاع ، أنا أفضل ، يقول سانساي جوني جانس، أن أسميها الضربة التي تنهي المنازلة وليس الضربة الوحيدة  التي لا تابعة لها و التي تبقى مجرد حلم .

إن البحث عن الطودومي( الضربة المصيرية)  يمر عن طريق توحيد جميع القوى المتواجدة من أجل تحقيق التقنية الأمثل .

لكي تكون التقنية مصيرية ، لا بد أن يتم تنفيذها بالكيمي .  لكن ماهو الكيمي ؟

عندما شاهدتُ الكاراطي لأول مرة في حياتي،  يقول الأستاذ جانس ، فإن جانب القوة هو الذي جذبني .  إن إظهار قوة من هذا النوع من خلال حركات كان بالنسبة لي هو أفضل وسيلة لإفزاع المعتدين و جعلهم يهربون . إنها فكرة سادجة بالفعل ، لكن كنتُ مصمما أن أقوم بذلك بأي طريقة .

يمكن اختزال التعريف بالكيمي بما يلي : الإنقباض الكامل ، عند إصابة الخصم ، بطريقة قوية و وجيزة في الزمان. لكن هذا الأمر يتعدى فكرة  الإنقباض ، لأن الإنقباض من أجل الإنقباض لا يؤدي إلى شيء و قد تكون آثاره وخيمة على الجسم وعلى الهدف المنشود ، وهو الطودومي.

فلا بد من شروط ، وهي كالآتي :

أنواع الترابطات : الترابط الجسدي ، الترابط مع الأرض ، الترابط الذهني

1- الترابط الجسدي :

خلال الكيمي ، يجب أن ينبني الإنقباض على بِنية مستقرّة ومتكاملة ، على الجسم أن يكون متّصلا ببعضه، الأسفل متصل مع الوسط ، و الوسط متّصل مع الأعلى . إذا كان العضو يشتغل لوحده ، فلا فائدة من ذلك.

لكي تقوم السلسلات العضلية بالحركة، لا بد أن تكون مرتبطة مع بعضها و أن ياتي الإرتباط من الأرض.

عند الكيمي، يأتي الإنقباض من داخل الجسم لتكوين كتلة صلبة مثل الفولاذ في لحظة إصابة الهدف .

للتأكد من ذلك ، قوموا بتجربة بسيطة : الوقوف بالرجلين مجتمعتين مع بعضهما ، مع تمديد قبضتي اليدين إلى الأمام . إذا كان جسمكم في وضعية غير صحيحة ، مثلا تدفعون بحوضكم إلى الوراء ، فإن الضرب على أيديكم من أجل التأكد من توازنكم سيسقطكم لا محالة .

أعيدوا التجربة مع وضع عظم العصعص ( أو عْظَمْ  الطَّوْ بالدارجة) في اتجاه الأرض، وهذا يعني أن الحوض متجه إلى الأمام ، فإنكم ستتقبلون الضربة بدون أن تُحَرَّككم  من مكانكم .

إذن ، إنَّ أي وضع غير صحيح للحوض أو الكَتِف ، مثلا، سيفسد الترابط الجسدي و بالتالي سيكون الكيمي فاشلا .

2 – الترابط مع الأرض

الترابط مع الأرض يسمح  بتنفيد ضغط عليه ( أي على الأرض) أثناء الكيمي. وبذلك تعكس الأرض قوة مضادة للضغط ، وهي القوة التي ستخترق الجسم المتناسق ، ثم تتجه نحو الخصم عن طريق التنفس. تلك هي ظاهرة الفعل و رد الفعل في  علم الفيزياء عند العالِم إسحاق نيوطُن . أي ضغط مِن جسم أ على جسم ب، يقابله ضغط مماثل يأتي من الجسم ب نحو الجسم أ في نفس الإتجاه.

إن الضغط على الأرض ياتي من مركز جسمنا ، وهو الهارا . لا بد أن يصطحب التنفس هذا الضغط ، والتنفس هو الكْياي أو الصرخة الخارجية المسموعة أو الصرخة الداخلية ( غير مسموعة)

لكي تكون عملية فعل و رد فعل ، لا بد من تواجد عنصر خارجي للإستناد عليه، ومن ذلك يكون ضروريا الترابط بالأرض .
3 - الترابط الذهني

هو التركيز الذهني على الهدف المراد إصدامه ، هو التخيّل الذي نقوم به : نتخيل أن الضربة تخترق الهدف وتخرج من الجانب الآخر للهدف . الترابط الذهني هو إذن عنصر أساسي في تحقيق الطودومي ( التقنية المصيرية)

هناك طريقة يستعملها المُنَوِّمون أمام الجمهور : يطلب المنوّم من الشخص أن يمدّ ذراعه إلى الأمام ويطلب من شخص آخر أن يثني له ذراعه ، ثم يطلب من الشخص الذي يمد ذراعه أن يتخيّل أنه يقبض على مِقْبَض  باب ليفتحه ، أو شيئا آخر يقبضه،

عند ذالك ، لا يستطيع الشخص الآخر ثني دراعه ، لأن جسم الشخص الأول ترابط مع بعضه و ترابط ذِهْنيا مع الهدف ( وهو مقبض الباب) . نرى هنا قوة و أهمية الذهن في العملية.

عندما نتكلم عن الذهن ، نتكلم كذلك عن حالة الزّانْشين zanshin  و هي حالة من اليقظة تدخل كذلك في الترابط الذهني مع الهدف وتقويته.

حالة الزّانْشين تسمح بيقظة الحواسّ وبالترابط مع كل ما يروج خارج الجسم و بالترابط مع كل ما يروج بداخلنا . فيصبح الذهن حرّا من قيود الفَرْمَلَة  القَبْلِية التي نتخيلها  قبل تسديد أية تقنية . يجب أن نكون على أتمّ الإستعداد لتسديد أي ضربة إنطلاقا من مركزنا و من المكان الذي توجد فيه التقنية ، من دون أي حركة إلى الوراء.

في هذه المرحلة  يُسْتَعْمَل التّخَيُّل كذلك : الخيال يُعِدُّ التقنية و مفعول التقنية . لا يجب إغفال هذا الجانب الذي يبدو مُجَرَّدا، ولكنه معمول به في الغالب في عدة ميادين ، منها مثلا الإستعداد النفسي و الذهني للأبطال قبل المبارزة .

خاتمة :

الكيمي يمثل كل هذه العناصر مجتمعة ، إذا غاب واحد منها فلن يكون هناك كيمي. إنه لا يمثل انقباضا عضليا وجيزا فحسب ، بل توحيد الفرد كله ، جسديا و ذهنيا .

يجب على الجسم أن يكون مرتخيا   ومُوجَّها من طرف الهارا  قبل  انقباضة الكيمي ، أما عنصر السرعة فسيلعب دورا أساسيا في الطودومي.

إذا أنتم مررتم  مِن 0 إلى 100 في ظرف 10 دقائق ، فأن مفعول الصدمة لن يكون مُهِمّا . لكن إذا قمتم بذلك في ظرف ثانية واحدة  فسيكون مهمّا .

إنَّ مع القدرة على المرور من 0 إلى 100 في ظرف جدّ  وجيز، مع استعمال كل ما ذكرنا من ترابطات ، ستكون لدينا القدرة على تحقيق إصدام مُدَمِّر.


ترجمتُه بتصرف عن الأستاذ جوني جانس Sensei Johnny Gence من موقعه التواصلي ، وبعد أن أخدتُ  موافقته عن طريق الإيمايل :
http://karate.superforum.fr/t1498-puissance-instantanee
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shotokan.forumaroc.net
 
التاءات الثلات لتحقيق الكيمي les 3 C de Sensei Johnny Gence
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليلك في الشوطوكان :: مقالات حول المفاهيم العامة :: مفاهيم عامة-
انتقل الى: