دليلك في الشوطوكان

مجموعة للتواصل لتبسيط مفاهيم الكاراتيه شوطوكان بالمغرب
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 دور المدرس في الإنقطاع عن الملاكمة الفرنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdel
Admin
avatar

عدد المساهمات : 310
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/07/2016
العمر : 65

مُساهمةموضوع: دور المدرس في الإنقطاع عن الملاكمة الفرنسية   الإثنين أغسطس 22, 2016 9:11 pm

ترجمة نص :
دور المدرس في الإنقطاع عن الملاكمة الفرنسية
 

 الإشكالية
أمام نسبة الهدر في تعداد منخرطي الملاكمة الفرنسية (%54،2 سنة 1995) قمنا بدراسة من أجل فهم الأسباب الرئيسية وراء هذا الإنقطاع.


رغم أن الإنقطاع وراءه مجموعة من الأسباب ،يبقى دور الأستاذ ، الذي هو المحور في تلك الرياضة ،جد مهم ( دراسات باطريكسون سنة 1988، اسكارد و فاكلوم سنة 1989). لهذا أعطت دراستنا عناية خاصة لرأي الأشخاص الذين انقطعوا عن الملاكمة الفرنسية في أستاذهم و على الخصوص في خصاله التربوية والتواصلية في إدارة مجموعة الممارسين  وخصاله البيداغوجية في تنظيم محتويات التدريس .


منهجية
لتحديد أسباب التخلي عن الملاكمة الفرنسية ، بعثنا باستبيان إلى 1020 شخص انقطعوا عن هذه الرياضة  سنة  1995  .
حصلنا على 272 جواب قابل للإستغلال. من بين هؤلاء المجيبين، 87 غادروا تلك الرياضة لأسباب خارجة عن محيط الممارسة ( المرض، توقيت العمل غير مناسب، الخدمة العسكرية ...). فتبقى لدينا 185 شخص يكونون قاعدة هذا البحث و تنطبق عليهم الأسباب الداخلية للممارسة التي من بينها ما يلي :
- التفاوت بين تطلعات الممارسين و واقع الممارسة
- جودة العلاقات داخل مجموعة الممارسين
- جودة التأطير
- مشاكل تنظيم الممارسة
لتعميق نتائج البحث ، طلبنا من 9 أشخاص المشاركة  في  حوار شبه  مفتوح وقمنا بتحليله حسب مواضيع مختلفة  مع نتائج الإستبيان.
 

نتائج ومناقشة
 

 إذا كان مستجوبونا يعترفون لأستاذهم السابق بخصال كثيرة ، فيقع كذلك أن الأستاذ هو سبب إحباط البعض منهم.
فهكذا، %32 من المستجوبين وقعت لهم مشاكل تواصلية مع أستاذهم ، ناعتين هذا الأخير بكونه غير ودي ، استبدادي أو بالعكس لا يفرض على الآخرين احترامه.
نادرا ما شكك المغادرون في الخصال التربوية للمدرس ( 7 أشخاص فقط ، أي %3،8 من المجموع، قالوا بأن الأستاذ لا يشرح جيدا).

 أما تقسيم حصة التمرينات بين أنواع التمارين فقد نوقشت أكثر لأن 58 شخص فقط ( أي %31،3 من مجموعهم) هم مرتاحون تماما  لتقسيم الحصة التمرينية. أما الآخرون، فيشكون بالخصوص :



- ضيق الوقت المخصص للتليين ( الإسترخاء) والمواجهة و التمارين التقنية

- طول الوقت المخصص للتسخين.


رغم ذلك، إذا كانت هذه الشكاوي تدخل في إطار الدوافع للإنقطاع ، فليست هي لوحدها. مثلا، عندما طرحنا سؤالا مفتوحا مفاده  : ما هي الشروط التي من الممكن أن تجعلكم تعودون من جديد للممارسة، فلم يشر أحد منهم للتقسيم الجيد للحصة الرياضية (مثلا ، منازلة  أكثر أو تسخين أقل).

 

 مؤاخذتان على المدرس، تم التعبير عنهما ، يمكن أن يكونا سببا في الإنقطاع . فهكذا ، عبر 7 أشخاص عن قلة الحيوية لأستاذهم  في دوره كمؤطر  للرياضة المعنية. أما المؤاخدة على الأستاذ التي  تم التعبير عنها بكثافة فتخص  كونه   يهتم أكثر ببعض  الممارسين( تم التعبير عنها من طرف %44،3 من مستجوبينا). هذا الإنتقاد يصبح سببا في الإنقطاع عندما يصبح التمييز في االتعامل معاشا كأنه إبعاد وإهمال. هذا الشعور هو غير ظاهر في المعلومات التي جمعناها من الإستبيان ولكن أصبح ظاهرا في الحوار الشبه مفتوح. هذا الإهمال يحس به أحيانا الممارسون الجدد عندما يكون اهتمام الأستاذ موجها للمتمرسين و الموهوبين من الطلبة.
 في بعض الأحيان تحس بالإهمال فئة الممارسين الذين يأتون بدافع الهواية والتسلي عندما يهتم الأستاذ تقريبا حصريا بفئة المتبارين. وأخير نشير أن الإهمال يطال أحيانا النساء، كيف ما كان مستواهم.
 

يجب ملاحظة أن من بين شروط التعلم المنتقدة من طرف المستجوبين، هناك انتقاد عدم وجود مجموعات للممارسين  حسب المستوى . وقد عبر عن ذلك %16،7 من مستجوبينا كسبب للإنقطاع.
في هذه الحالة، هذا النقص ليس منسوبا للأستاذ بل لسبب عدم توفر الإمكانيات بالنوادي التي غالبا ما توجد بقاعات متعددة الرياضات و لا تستطيع تكييف استعمال زمن خاص بمجموعات.

أما اختلاف مستويات المهارات داخل مجموعة من الممارسين فهي متأسف عنها من طرف :



- أصحاب أقل خبرة لكونهم يلاقون صعوبات في التعلم.

- أصحاب أقل قوة ( و منهم النساء)

- الملاكمين ذوي خبرة عالية الذي يحسون بأنهم توقفوا عن التحسن والتطور.

 

خلاصة :
  

 إن التركيز على جودة التأطير كسبب مهم للإنقطاع لا يعني أن نعيد النظر في مؤهلات المدرسين، لأنه من الأكيد لو قمنا بقلب المشكل وسألنا عن  ماهي الأسباب التي تجعل الممارس  يواصل الرياضة، لكان دور المدرس مهم في ذلك.
ومع ذلك ، كشفت دراستنا هاته النقاب على بعض المشاكل الخاصة بتأطير ممارسة الملاكمة الفرنسية، وسيتيح ذلك إثارة انتباه المدرسين لهذه المشاكل عن طريق الإخبار أو التكوين المناسب.
 موريال أوكوستيني و باتريك ترابال
 

Muriel AUGUSTINI, Patrick TRABAL
Laboratoire de sociologie de l'INSEP 11, av. du Tremblay
75012 Paris
Tél. :0141 74 42 95 Fax: 01 41 74 45 35 Email : crjs.insep@wanadoo.fr
 

 

المراجع
 

Patricksson, G. (1988). Theorical and empirical analyses of drop-outs from youth sports in Sweden. Scandinavian Journal of Sports Sciences, vol. 10, l, 29-37.
Skard, O.,& Vaglum P. (1989). The influence of psychosocial and sport factors on dropout from boy's soccer. Scandinavian Journal of Sports Sciences, vol. 11, 2, 65-72.
 

ترجمته بتصرف عن موقع :
 http://www.jorrescam.fr/jorrescam/RESUMESP/1998/DIDAPEDA/AUGU_TRA/AUGU_TRA.HTM
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shotokan.forumaroc.net
 
دور المدرس في الإنقطاع عن الملاكمة الفرنسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليلك في الشوطوكان :: التدريس :: مقالات ومواقع للإستئناس-
انتقل الى: